الأربعاء، 16 مايو، 2012

اخلاقيات المهنة

اي مهنة يجب ان تشمل في دراستها جانبين :
1-جانب مهني : و هو الجزء الذي يهتم بالمادة العلمية التي تستخدمها في عملك بعد التخرج
2- جانب اخلاقي : يهتم بأخلاقيات المهنة و كيفية التصرف في الكثير من المواقف الغير مهنية  التي تواجهها اثناء حياتك و اثناء الدراسة بعد التخرج و لا تجد لها حل في المواد العلمية الهندسي
و لذلك تنقسم المواد التي ندرسها في كلية الهندسة الي قسمين :
1-مواد هندسية : مثل microprocessor ,Control , Communications و غيرها من المواد التي قد تستخدم كلها او بعضها علي الارجح في عملك بعد التخرج كما انها تعطيك طريقة التفكير الهندسي التي تميزك عن غيرك
2- مواد غير هندسية :حيث ان الهدف الاساسي من مهنة الهندسة هو حل مشاكل الناس فيجب دراسة كورس ليس بهندسي و لكن يربط المهندس بعالم ما خارج العمل او الكلية حتي يستطيع التعامل مع المجتمع
فدراسة المواد غير المهنية "الهندسية" مهم جدا في الحياة العملية و الاجتماعية  حيث انه عندما نختار شخص لوظيفة نراعي الاعتبارات الاخلاقية بجانب الكفاءة  فمثلا :
 اذا وضعت في موقف انك احتجت لمحامي في قضية ما و تعرف محامي ذو كفاءة عالية جدا و لكنه معروف عنه انه ممكن يبيع ورق قضيتك للخصم اذا دفع له الخصم مبلغ من المال هل ستركن الي اعتبارات الكفاءة و تذهب للمحامي ام ستأخذ الجانب الاخلاقي في الاعتبار وتصرف نظرك عن الاستعانة به ؟؟!
فيتضح انه توجد اعتبارات اخلاقية بجانب الكفاءة تحكم بعض المواقف التي نتعرض لها و يتجلي هذا المعني في قصة سيدنا يوسف عندما قال لحاكم مصر " اجعلني علي خزائن الارض اني حفيظ عليم " ففي هذا الوقف كانت مصر تمر بمجاعة لمدة 7 سنوات فطلب هذه الوظيفة لسببين : سبب اخلاقي "حفيظ" اي يحفظ الامانة و سبب مهني "عليم " يعلم كيف يؤدي هذا العمل.
و الخطأ الاخلاقي في مهنة الهندسة كارثي حيث يُقال ان " الخطأ الاخلاقي في اي مهنة غير الهندسة قد يؤدي لوفاة شخص بينما الخطأ الاخلاقي في مهنة الهندسة قد يؤدي الي وفاة الكثير من الناس"
 
وهناك امثلة عديدة علي الاخطاء الاخلاقية التي تحدث في حياتنا بصورة شبه يومية مثلا :

- سقوط عمارة ليس لسبب هندسي كعيب في التصميم او القواعد والاساسات ولكن  لأن المقاول عايز يوفر في الحديد (سبب اخلاقي ) مما ادي لموت الكثير من الناس.
- الكارثة الاكبر في التاريخ الهندسي و هي غرق السفينة  "تيتانك " ولم يكن السبب هندسي فالسفينة اصطدمت بجبل جليدي و هذا ممكن ان يحدث في اي وقت ولكن الكارثة الاكبر عدم وجود عدد كافي من قوارب النجاة حيث كان يوجد في السفينة 750 قارب نجاة في حين انها كانت تحمل 2500 راكب !! رغم ان السفينة كانت تعلم بهذا و لكنها رفضت زيادة عدد قوارب النجاة لاعتبارات جمالية و للتفاخر بان السفينة بها اعلي معدلات الامان فلن تغرق.
-غرق العبارة المصرية السلام و المهازل الأخلاقية في الرقابة و التفتيش علي هذه العبارة.

و اي شخص معرض لمثل هذه المواقف في حياته ولكن المشكلة اننا في مصر لا نهتم بدراسة مثل هذه المواد رغم انها من المواد الاساسية في الخارج و يدرس طالب الهندسة في الخارج 4 مواد غير هندسية يختارهم حسب رغبته بل انه لكي تحصل علي رخصة العمل كمهندس يجب ان تجتاز "اختبار اخلاقيات" و "اختبار قانون" بالاضافة الي دفع الرسوم و ما شابه و لكن عندنا في مصر بالرسوم فقط و تحصل علي الشهادة.

بينما في الخارج يهتمون بالجانب الاخلاقي بنفس درجة اهتمامهم بالجانب المهني بل ان "بيل كلينتون " الجهة الوحيدة التي لم تسامحه علي فضيحته هي نقابة المحاميين لأنه ارتكب ارتكب اكبر جريمة يمكن ان يرتكبها ممارس قانون و هي الكذب تحت القسم فكانت عقوبته الحرمان 5 سنوات من ممارسة مهنة المحاماة !!
و في الكثير من الاحيان يلتبس الامر علينا فلا نعرف هل هذا الفعل اخلاقي ام غير اخلاقي و امثلة علي ذلك :
>>  نسخ السوفت وير و برامج الكومبيوتر هل هي عمل اخلاقي ام غير اخلاقي ؟!
>> مهندسة طلب منها مدير احد المدارس ان تصمم نظاما لمراقبة التلاميذ في الفصول بكاميرات المراقبة و ذلك لرفع جودة التعليم و الاهتمام بمشاكل الطلاب و لكن اشترط المدير ان يكون نظام المراقبة سري لا يعرفه احد غير المدير نفسه ويتابع الفصول من مكتبه ,,, فهل مثل هذا التصرف اخلاقي ام غير اخلاقي ؟!
>> مهندس صاحب شركة ذهب لتايوان لكي يستورد بعض المكونات من بينها Power supply و عند اتمام البيع سألته الشركة هل تريد ال label علي الاجهزة 170 watt ولا 200 watt فكان رده 170 watt طبعا لانها القدرة الحقيقية للجهاز و استغرب هذا السؤال فكان رد الشركة ان جميع المستوردين المصريين يفعلون ذلك,,,, و عندما عاد لمصر قلت المبيعات رغم انه نفس الجهاز الذي يشتريه الناس بنفس الامكانيات  فهل يغير ال label ام يستمر في خسائره ؟!!

فيتضح مما سبق احتياجنا لمجموعة من القواعد التي تعلمنا كيفية و هو ما سنتناوله في هذا الكورس بحيث نناقش القضية و نستمع للاراء المختلفة مع عدم التعصب في الرأي و الشجاعة في ابداء رأيك و الدفاع عنه

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق